استمارة البحث

قصتنا

عذارى بيوتيك تأتي من قلب الشرق الأوسط، و تقدم لكم مجموعة من منتجات التجميل العضوية تتكون في مجملها من أفضل الأعشاب الطبية المزروعة في الشرق الأوسط وأكثرها ارتباطاً بالعالم العربي. في "عذارى بيوتيك" نستمد الإلهام من موروثات قديمة وخلطات طبيعية متوارثة عبر الأجيال في العالم العربي و نساعد الطبيعة ولا نقف ضدها. لعدة قرون سعى العالم العربي حثيثاً من أجل رعاية الإنسان والاهتمام به بجانبيه الحسي والنفسي والروحاني، درس العلماء العرب الأعشاب الطبية دراسة مستفيضة هدفها التعرف على خصائص تلك النباتات وفوائدها الصحية واستخداماتها الطبية، ووسائل إعدادها وتجهيزها ووصف طرق تعاطيها. وقد بلغت شدة الاهتمام بهذه الدراسات الحد الذي كانت هذه الفوائد والطرق تورث جيلاً بعد جيل فمن المعروف منذ سنين أن المواد التي نضعها على الشعر والبشرة قد طمتصها الجسم و من الممكن أن تؤثر على صحة الأعضاء بشكل سلبي أو إيجابي ولذلك أخترنا أفضل الأعشاب التي تفيد صحة الجسم بشكل عام من الداخل والخارج. "عذارى" باللغة العربية هي الجمع من مفردة "عذراء"، وتعني الطهر والنقاء والصفاء. وقع اختيارنا على هذا الإسم لشركتنا وذلك لحرصنا الشديد على استخدام الزيوت البكر والأعشاب الطبيعية الحيوية وهدفنا هو تقديم أنقى وأجود المنتجات الطبيعية لتعزيز الصحة والجمال.  ونحن نؤمن أن منتجاتنا التي تضعينها على بشرتك ستغذي جسمك من الخارج والداخل أيضاً.

إن وصفاتنا مستمدة من أسرار الصناعة اليدوية المتوارثة والحكمة المتأصلة في تاريخ الأسر العربية وكتب التراث العربي في مجال استخدامات الأعشاب. تعاونت مع والدتي الدكتورة سميرة زيدان في إنشاء شركة "عذارى بيوتيك" لأننا نفتخر بتراثنا العربي السعودي وهدفنا تحفيز الانتاج اليدوي التقليدي ودعم التعاون بين أفراد الأسرة للإنتاج من أجل المحافظة على التراث الثقافي ونشره، ونشر الوعي الصحي المتعلق بالمنتجات التجميلية. إن دور والدتي الدكتورة سميرة زيدان وهي أول سعودية تعمل كمعالج في طب الهوميوباثي في بريطانيا وفي المملكة العربية السعودية وهي عضو في الهيئة الطبية للعلاج بالهوميوباثي ومقرها بريطانيا، والمعلومات التي استمدتها خلال أكثر من عقدين من الزمان من الممارسة العلاجية في مجال الطب البديل  وفي علم الأعشاب والعلاج بها كان له الأثر الكبير في اختيارنا للمواد الخام الأساسية في صناعة منتجاتنا .سافرنا إلى بلدان عربية مثل عُمان والمغرب ولبنان والإمارات والمملكة العربية السعودية من أجل البحث عن المنتجات العضوية في تلك الدول. إن اللبان الحوجري الأخضر امن عُمان وزيت الزيتون البكر من فلسطين وسوريا، وماء زمزم من مكة وورد من المدينة المنورة ماهي الا أمثلة لمواد خام وبكر أحضرناها من أماكن مختلفة وأدخلناها بعناية فائقة في صناعة منتجاتنا التجميلية التي نصنعنعها بأيدينا في معملنا في مقاطعة بكنهامشير في بريطانيا و هي منطقة تقع في قلب الريف. نفخر بتفردنا في .صنع منتجات طبيعية خالية من المواد المصنعة وهي جدا مميزة لأن تحتوي معظمها على ماء زمزم.

نتعاون "عذارى بيوتيك" مع أسر صغيرة يعملون بسعادة وبخبرة اكتسبوها من الأجيال السابقة وما يهمهم هو جودة الانتاج وخلوه بقدر المستطاع من المواد الملوثة والمبيدات الحشرية. و تتعاون ايضا مع الحرفيين التقليديين الذين يصنعون لها يدوياً مستلزمات المنتجات وتدعمهم بإخلاص لتعزيز الثقة في انتاجهم وفنهم من أجل المحافظة على هذا التراث الجميل. لم يتوقف نشاطنا التعاوني مع أصحاب الحرف التقليدية اليدوية في العالم العربي ولكنه تعدى إلى دعم الأسر المنتجة التي تنتج من بيوتها وذلك لتقديم منتجٍ متميزٍ وعمل فريد يشع بطاقة ايجابية جميلة ويحمل معاني إنسانية أساسها التضامن لخدمة البيئة والانسان.

نحن نقف بحزم ضد استخدام كافة الصيغ الكيميائية غير مفهومة في قائمة المكونات. جميع منتجاتنا خالية من البارابين، وصوديوم الكبريت وصوديوم اللألمونيوم، وزيت النخيل، الكحول، الفورمايديهايدز، المواد الحافظة الضارة، اللانولين والجلايكول، الجلوتين، زيوت معدنية، مواد بتروكيميائية، مواد كيميائية سامة ومايكروبيدز.جميع المواد المنتجة في "عذارى بيوتيك" من أصل نباتي ما عدا حليب الناقة وعسل السدر. نقوم بزيارة مزارع الإبل لنتأكد من نظافة المكان ورعاية الإبل والاهتمام بها. لا نختبر منتجاتنا على الحيوانات ونقف بحزم ضد أي عمل غير إنساني تجاه الحيوان. معظم منتجاتنا صالحة لاستخدام النباتيين. 

نتمنى أن تعجبكم منتجاتنا و تستفيدون منها.

مع تحياتي 

 د. منى الإدريسي